كيفية إسعاف حالات التسمم الغذائي




يعد التسمم الغذائي مرض مفاجئ يكون ناتج عن تناول أطعمة ملوثة أو سامة، تظهر أعراضه خلال مدة زمنية قصيرة من تناول تلك الأطعمة، وتتعدد أسباب التسمم العذائي بين ما هو مكروبي وكيميائي وطبيعي، أما خطورته حسب كمية الطعام الملوث المأكول وحسب عمر المصاب.
فما أعراضه وكيف نسعف مثل هذه الحالات من التسمم؟
أسباب التسمم الغذائي: 
- ترك الطعام مكشوف تحت الشمس أو في درجة حرلرة بين أخ 25 و 35 درجة مئوية.
- تلوث أيادي أو لباس الذي يحضر الطعام أو حتى تلوث الأدوات المستعملة في التحضير.
- تحضير الطعام فوق مكان غير نظيف.
- أكل الخضروات والفواكه دون غسلها.
- تناول معلبات منتهية الصلاحية.
- تناول نباتات أو أحياء بحرية سامة طبيعياً (كالفطر مثلاً).


أعراض التسمم الغذائي: 


- الأعراض التقليدية: 

الغثيان، التقيؤ، الإسهال، تقلصات في المعدة و الأمعاء
- الاعراض المصاحبة الخطيرة: 
الحمى و ظهور الدم في فضلات الانسان
خطورة التسمم الغذائي:

 تكمن خطورة التسمم في الحالات التالية:

- عدم زوال الاعراض التقليدية خلال أقل من ثلاث أيام.
 ظهور الأعراض الخطيرة الحمى و ظهور الدم في البراز.
- التسمم لدى الأطفال و كبار السن و الحوامل.


الإسعافات الأولية لإسعاف المصاب بالتسمم الغذائي:
 -  محاولة معرفة سبب الذي أدى للتسمم من خلال التفكر في الطعام الذي تم أكله في4 إلى 24 ساعة الماضية.
 -تخفيف أعراض التسمم الغذائي: يؤدي الإسهال والتقيؤ إلى فقدان السوائل في الجسم وكذا التعب والمعدة الفارغة لذا يجب: 

- تناول بعض المأكولات كالموز، التفاح والأرز الأبيض المسلوق.

 - شرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف خصوصاً الماء وسوائل أخرى كالشاي وعصير الليمون.

الهدوء والراحة خاصة وأن المصاب يحس بالضعف والتعب،  تجنب الأدوية إلا أن وصفها الطبيب،  والاتصال بسيارة الإسعاف أو التوجه لأقرب مستشفى.









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: برنامج نبض الصحة - الحلقة التاسعة - الدورة البرامجية 47


Last modified: Sunday, 9 September 2018, 8:24 AM