الشاي الأخضر يمكن أن يعيق السرطان


قدرة الشاي الأخضر على محاربة السرطان أكثر قوة وتنوعاً مما كان العلماء يظنون، وفقاً لما يلمح إليه باحثون، ويعرف العلماء بالفعل أن الشاي الأخضر يحتوي على مواد مضادة للتأكسد يمكن أن يكون لها أثر وقائي ضد السرطان، ولكنهم اكتشفوا حالياً أن المواد الكيماوية في الشاي تسد الطريق أيضاً أمام جزيء رئيسي يمكنه أن يلعب دوراً هاما في تطور السرطان، والجزيء، المعروف باسم مُستَقبِل هيدروكــربون الآريــل، والـــمعروف اخـــتصارا باســـم (إيه أتش)، لــديه قــدرة عــــلى تنشـيط الجـــينات، ولـــكن ليــــس بطريقة إيجـابية عـــلى الـــدوام، ويعطل دخـــان التبــغ ومـــواد الديوكسين، عــلى وجـه الخـصوص، وظيفة الجزيء مـا يجعله يطلق العنان لنشاط جيني يحتمل أن يكون مؤذياً.

ووجد باحـثون من جامعة روتشسـتر أن هــناك مادتـين كيماويتين في الشاي الأخضر تعيقان نشاط هيدوركربون الآريل.















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: نشرة الكفيل(نشرة أسبوعية ثقافية تصدرها شعبة النشرات في العتبة العباسية المقدسة)/ العدد13.

Last modified: Tuesday, 23 October 2018, 2:45 PM