هرمون في حليب الأم له خصائص مستقبلية



أول دراسة من نوعها للكشف عن وجود بروتين في الحليب البشري (حليب الأم) يفسر العلاقة بين الرضاعة الطبيعية وانخفاض خطر الإصابة بالبدانة بعد أن يكبر الأطفال، البروتين المذكور واديبونكتين وتفرزه الخلايا الدهنية ويؤثر في هضم الجسم وتعامله مع السكر والدهنيات في الدم أو ما يعرف باسم ليِي.

ويعتقد أن بروتين اديبوتكتين له علاقة بمقاومة الأنسولين والبدانة والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب التاجية ويوجد لدى 20ـ 25% من البالغين، وارتفاع مستوى بروتين اديبونكتين يرتبط بخفض الإصابة بهذه الإمراض فإذا كان حليب الأم يحتوى على هذا البروتين كما يقول البحث الجديد فانه سيكون له تأثير على برمجة التمثيل الغذائي عند الأطفال وهذا يعني أن يكون للرضاعة الطبيعية تأثير في البدانة بعد أن يكبر الأطفال الذين يرضعون طبيعياً.

قام الباحثون في هذه الدراسة بتحليل عينات من حليب الأم من أمهات متبرعات غير معلومات في أطار هذا المشروع واكتشفوا أن مستويات بروتين اديبونكتين مرتفعة في هذه العينات أي أعلى من أي بروتينات أخرى في حليب الأم، وأكد الباحثون أيضاً وجود مركب اللبتين في حليب الأم واللبتين هو بروتين آخر نتيجة الخلايا الدهنية ويبدو أنه يلعب دوراً مهما في تنظيم الدهون في الجسم، اللبتين هو هرمون له علاقة بحالة الإمتلاء أو الشبع، غير أن مستويات بروتين اديبونكتين تزيد على مستويات هرمون اللبتين في حليب الأم.










ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: نشرة الكفيل(نشرة أسبوعية ثقافية تصدرها وحدة النشرات التابعة للعتبة العباسية المقدسة)/ العدد25.

Last modified: Saturday, 27 October 2018, 2:06 PM