نقص الحديد في الجسم يضعف ذاكرة النساء



اكتشف الباحثون أن نقص عنصر الحديد في الجسم، ولو كان بصورة بسيطة، قد يضعف تفكير السيدات وقدرتهن على التعلم والتذكر.وأوضح أن تعاطي مكملات الحديد يساعد في عكس هذا الأثر ويزيل أية اضطرابات أو مشكلات في التعلم والذاكرة ناتجة عن نقص هذا العنصر المهم في الجسم.وتعتبر الدراسة الجديده الأولى من نوعها التي تربط نقص الحديد ببطء التفكير والاستيعاب وضعف الذاكرة، وتظهر أن مكملاته تعادل الخلل وتمسح التأثير السلبي.ونبه العلماء إلى أن مكملات الحديد لا تكون مفيدة للسيدات اللاتي يملكن مستويات طبيعية منه لذا لابد من قياس مستوياته في الدم قبل استخدامها، وقام هؤلاء بمتابعة أكثر من 100 سيدة خضعن لاختبارات الذاكرة والتعلم، تراوحت أعمارهن بين 18 - 35 عاماً، عانت نصفهن من نقص بسيط في الحديد ولكن دون ظهور فقر الدم الكامل الذي ينتج بصور رئيسة عن نقص شديد في هذا العنصر، فيقل تعداد الدم الكامل نتيجة انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء الحاملة للأوكسجين.

   ولاحظ الخبراء أن النساء في الاختبار الأول الذي تمثل في تذكر مجموعة من الصور عرضت على شاشة الحاسوب، نسين ثماني أسئلة من أصل 54 في حال تمتعن بمستويات طبيعية من الحديد في دمائهن، بينما أضاعت السيدات المصابات بنقص العنصر ضعف هذا العدد.

ولكن بعد إعطاء النساء المريضات 60 مللي غراماً من مكملات الحديد يوميا ثم قياس مستوياته في دمائهن للتأكد من رجوعها إلى وضعها الطبيعي لمدة 4 أشهر، تبين أن أداءهن في الاختبارات تحسن كثيرا ووصل إلى نفس مستوى السيدات الأصحاء.

وأشار الباحثون إلى أن 20 في المئة من السيدات عامة، يعانين من نقص مزمن في الحديد، ولابد لهن من قياس مستوياته في دمائهن قبل أن يهرعن لابتلاع أقراصه، لأن الحديد الزائد في الجسم يضر ولا ينفع، ويسبب مشكلات صحية أهمها تلف الكبد.


 












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: نشرة الكفيل(نشرة أسبوعية ثقافية تصدرها وحدة النشرات في العتبة العباسية المقدسة)/ العدد 26-الوكالة الشيعية للأنباء

.




Last modified: Thursday, 1 November 2018, 2:21 PM