علاج لمرض الصدفية.. من مواد طبيعية! ‏ ‏‏



ابتكرت طبيبة مصرية علاجاً جديداً لمرض الصدفية‏ الجلدي مستخلصاً من مواد طبيعية خالصة شملت عسل النحل ونبات الصبار موضحة أن ‏‏الدواء المبتكر يشفي تماماً من المرض ومسجل فى الهيئات العلمية الدولية.‏

‏وقالت استشاري الأمراض الجلدية بكلية الطب جامعة عين شمس الدكتورة أغاريد أن الدواء الجديد بعيد ‏تماما عن الكيماويات التي لها تأثير سلبي وأعراض جانبية على جسم الإنسان وأنه ‏ ‏مستخلص من منتجات عسل النحل.‏ وذكرت أن العلاج بمنتجات عسل النحل يمثل فرعاً جديداً في الطب تشمل إضافة إلى ‏العسل صمغ العسل والغذاء الملكي وسم النحل وشمع العسل وحبوب اللقاح وأن الدواء الذي ابتكرته يمثل علاجا آمنا وموضعيا لمرضى الصدفية، وهو يعد مزيجا من العسل ‏ ‏ونبات الصبار فى صورة مرهم لدهان المناطق المصابة.‏

 وأشارت إلى أن توصلها إلى هذا الدواء استغرق نحو أربع سنوات ‏ ‏وأنها طبقته فى علاج 64 حالة مريضة بالصدفية إضافة إلى 10 حالات إصابة بالمرض فى ‏ ‏الأظافر مبينة أن نسبة الشفاء بالنسبة لصدفية الجسم وصلت إلى 80 بالمائة.

أما ‏صدفية الرأس والأظافر فكانت نسبة الشفاء مائة بالمائة،‏ ‏وأوضحت أن علاج الـ 74 حالة التى اشتملت عليها دراستها الطبية ضمت مرضى الصدفية ‏ ‏بجميع أشكالها وأنواعها وفي جميع الأعمار دون وضع حدود للعمر أو الجنس للعلاج ‏ ‏بهذا المنتج الطبيعي .‏








ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: نشرة الكفيل(نشرة أسبوعية ثقافية تصدرها وحدة النشرات في العتبة العباسية المقدسة)/ العدد34.

Last modified: Monday, 5 November 2018, 1:00 PM