الإسعافات الأولية للنزيف والجروح



تؤثر إصابات النزيف والجروح على الدورة الدموية التي تعد من بين الوظائف الحيوية في الجسم حيث أنها تؤدي إلى فقدان الجسم للدم عبر الجروح في الجلد أو عبر المخارج الطبيعية (الفم ،الإذن،....) أو من خلال النزيف الداخلي، وتتفاوت خطورة هذا النزيف حسب كمية الدم المفقودة وحسب مكان الإصابة لكن قد تؤدي إلى تدهور حالة المصاب وتهديد حياته ما يستوجب التدخل السريع والإسعاف المظبوط لتجنب المخاطر التي تنتج عن تلك الإصابات، فكيف يمكن تقديم الإسعافات في حالات النزيف والجروح؟


يجب معرفة الفرق بين النزيف والجروح:

الجرح يكون فيه خروج الدم ظاهرا بتمزق أنسجة الجلد، أما النزيف فيشمل كل من الجروح وخروج الدم من المخارج الطبيعية و كذا النزيف الداخلي.


الهدف الأساسي من إسعافات الجروح هو إيقاف نزيف الدم وحماية الجرح من التلوث ويكون ذلك بعدة تقنيات حسب حالة المصاب (أو المصابين): 


- التقنية الأولى الضغط المباشر:


يتم ذلك بالضغط مباشرة على الجرح بقطعة قماش نظيفة ومعقمة و حاول رفع الطرف المصاب أعلى من مستوى القلب إن أمكن(لا ترفعه إن كان احتمال تعرض الطرف للكسور) 
بعد توقف النزف، نظف الجرح بعناية، وقم بتضميدها بضمادات نظيفة ثم نقل المصاب إلى المستشفى إن لزم الأمر.


التقنية الثانية نقاط الضغط عن بعد:

تستخدم نقاط الضغط عن بعد في حالة النزيف الشديد وإذا كان الضغط المباشر غير فعال أو إن وجد كسور خطيرة مرافقة لنزف للدم و ذلك من خلال الضغط على الشريان الرئيسي المغذي للعضو المصاب، نقاط الضغط هي كالتالي:


1- الضغط في الشريان السباتي بالعنق:

يضغط على جانب الحنجرة في حالات نزف حاد في الرأس.


 -2 الضغط في الشريان العضدي تحت الذراعي:

يضغط على منتصف السطح الداخلي بعظم العضد وذلك في حالات جرح الساعد والمرفق واليد.


 -3الضغط في الشريان الفخذي:

يضغط عليه مع حافة عظم الحوض عند زاوية الفخذ وذلك في حالات نزيف الأطراف السفلية.


التقنية الثالثة العاصبة:
نستخدم في هذه الحالة رباط أو حزام يربط قبل مكان الجرح لوقف نزيف الدم.
يستعمل الرباط الضاغط أو العاصبة في حالات خاصة وهي:


-1وجود مسعف واحد مع تعدد الجرحى و المصابين.
2- تعدد النزيف الشديد على عدة أمكنة من جسم المصاب.

-3وجود قطع جزئي أو كلي لأحد أطراف الجسم لإيقاف النزيف بأسرع وقت ممكن.


خطوات إستخدام العاصبة:


الخطوة 1: الاستعانة برباط و لفه على شكل شريط أو بأي شيء يمكن من ربط الطرف مثل الحزام و ثوب.


الخطوة 2: تلف الرباط (العاصبة) حول العضو المصاب وتربطه بالقرب من الجرح بين مكان النزيف والقلب.


الخطوة 3: الاستعانة بقطعة خشبية لزيادة الشد على العضو.


الخطوة 4: إرخاء الرباط الضاغط (العاصبة) وفكه قليلاً بعد كل 10 دقائق ولمدة ثواني حتى تتغذى الأنسجة الدموية ولا تحاول فكه بشكل كامل.


الخطوة 5: عدم تغطية العاصبة كي يراه الطبيب في المستشفى.


الخطوة 6: دون في ورقة الوقت و الزمن الذي تم فيها وضع العاصبة مع ربطها أو إلصاقها على الرباط المعني.


الخطوة 7:  الإسراع بالمصاب للمستشفى.

 


















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: برنامج نبض الصحة- الحلقة العاشرة- الدورة البرامجية47.

Last modified: Friday, 11 January 2019, 8:33 AM