اكتشفت ما أجهله



جذب انتباهي اسم لإحدى المجموعات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، فدخلت إليه وطلبت الانضمام له؛ لأنّ اسمه كان ينمّ عن التفاؤل وحب الحياة، ويدلّ على أنه خاص بالشباب، لاحظت أن منشورات هذا الكروب متنوعة لا تختص بشيء معين، فجذب انتباهي منشور علمي يقول: (هل تعلم ما هي فائدة الاضطجاع أو النوم على الشق الأيمن (الجانب الأيمن للجسم))؟

إنّ النوم على الجنب الأيمن يخفف ضغط الرئة على القلب، فكما نعلم أنّ القلب يقع على الجانب الأيسر، وإذا نام الإنسان على هذا الجانب الأيسر، فإنه يسبب ضغط الرئة عليه ويعيق عمله، أمّا الكبد الذي يقع على الجانب الأيمن يستقر عمله عند النوم على الجنب الأيمن، وتستقر عليه المعدة براحة ممّا يسهل عمل المعدة وهضم ما بقي فيها من الطعام)
وفي نهاية المنشور ذُكرت إحدى وصايا النبي الأكرم (ص وآله) الخاصة بهذه المعلومة التي تحثّ على النوم على الجانب الأيمن.

فانذهلت حقيقةً لأنني أجهل أحاديث نبيّنا وإشاراته العلمية التي اكتشفها العلم الحديث الآن، فطفقت أبحث عن هذه المعلومة، فوجدتها في إحدى المواقع فقرأتها واكتشفت أننا نجهل كنزاً علمياً رصيناً هو في متناول أيدينا، ولكننا أهملناه، ونتيجة لهذا الاكتشاف بدأت بالبحث في مصادر هذه المعلومات عن طريق الرجوع إلى الكتب والمراجع الخاصة بالسيرة النبوية الشريفة، طبعاً وهذا ما حفّز أصدقائي على أن يبحثوا معي، وكان أن اتفقنا أن نجمع أحاديث الرسول الكريم(ص وآله) العلمية وندرجها في منشور مطبوع، وأن نؤسس صفحة على الفيس بوك خاصة بعلم النبيّ الأكرم(ص وآله) الذي يجهله الكثيرون.











ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: مجلة رياض الزهراء(ع) مجلة شهرية تصدر عن شعبة المكتبة النسوية في العتبة العباسية المقدسة/ العدد 91.

آمال كاظم عبد.

Last modified: Saturday, 9 February 2019, 2:46 PM